عدد الضغطات : 156عدد الضغطات : 178عدد الضغطات : 212عدد الضغطات : 193
عدد الضغطات : 183عدد الضغطات : 151عدد الضغطات : 171عدد الضغطات : 143


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 02-27-2013, 12:59 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
يوسف سمرين
اللقب:
فيلسوف على جنبات الراية

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 27
المشاركات: 89 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
يوسف سمرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارالعام
Lightbulb إضاءة في المادية الجديدة !


لطالما خشيت المبالغات والمشاعر المرهفة في الخطابات الادبية ! فليست بذلك الحصان الذي يراهن عليه في مضمار الفكر ، انه اي الفكر واضح صريح حاد مدبب ! لذا ساحاول ان ابتعد قدر الامكان عن المجازات والصور الفنية ، والتشبيهات البلاغية ، وسأشرع في مضمون هذه الإضاءة .
قسم الفلاسفة السوفييت الافكار الى قسمين : مثالية ، ومادية ، وكانوا يصنفون الافكار الدينية على انها مثالية ، كما كانت فلسفة هيغل (الفكر/الروح المطلق ) قبل المادة ! في تركيبه الديلكتيكي والذي وصف انجلز ما فعله هو وماركس في ذلك الديلكتيك بانه كان قائما على رأسه فقلبوه وجعلوه واقفا على قدميه ، بمعنى ان الاساس في الديلكتيك ليس هو الفكر أو الروح المطلق انما هي المادة ، افانا سييف احد المفكرين السوفييت يعرف المادة بانها كل ما هو خارج الذهن بمعنى ما له وجود حقيقي ، بمعنى انه ثابت في الأعيان ، وليس مجرد افتراض في الأذهان .
كان لينين يقول بان قضية ايها اسبق المادة ام الفكر محسومة ، فالعلم اثبت ان الكون ( المادي ) قبل ان يوجد الانسان اصلا فكيف سيكون الفكر قبل المادة !!
لطالما حاول المؤمنون بوجود خالق ( إله ) أن يردوا على مزاعم ماركس وأتباعه الإلحاديين ، وكانت فلسفاتهم تتهم من قبل الماديين الماركسيين بأنها ( مثالية ) ! لنأخذ مثلا ديكارت أحد المفكرين المؤمنين بالإله كيف حاول ان يثبت وجود الله ؟ بأن الفكرة عنه كاملة في العقل ولابد ان يكون موجودا كونها ثابتة مستقرة ! وهنا كانت الردود المادية عليه تترا ! كيف لك أن تجزم بوجود شيء خارجي ، لمجرد وضوح تصورك لوجوده !
الاعتقاد بأزلية المادة ، ونفي اسبقية الفكر عليها كان يترجم في المدرسة التي وصفها الماديون بالمثالية بأنه كفر وخروج عن القيم الأخلاقية وقتل للروح ! فليس الإنسان مجرد آلة ولا مجرد قرية نمل كما هو حال الماركسية الاشتراكية !
هذه الاتهامات ليست الا ادخالا لعناصر أجنبية على موضع الخلاف الرئيسي ! هل يوجد شيء ليس ماديا ؟ باعتبار التعريف للمادة انها شيء ثابت في الاعيان !؟
هذا محور الخلاف ، وهذه نقطة البحث .
في تراث الاسلاميين نجد نماذج للمدرسة (المثالية ) وخصمها (المادية ) فالمثالية نجدها عند المعتزلة التي تعتقد ان الله موجود لكن دون ان يشار اليه ! ولا ان يوصف الا باعتبار الصفات عين الذات ! اما ابن سينا فيعتبر ان العلم الالهي مبحث في الموجودات لا في الاعيان ولا الاذهان ويثبت الله على انه يمكن وصفه بالاضافة او بشرط السلب ! معنى الاضافة ( رب الكعبة ، رب الكون ) اما السلب ( ليس جسما ولا جوهرا ولا مركبا ) الخ !
هذه المدرسة اعني مدرسة ابن سينا اثبتت وجودا مطلقا لله وهو اشبه شيء بما تصوره هيغل عن الروح المطلق ، مع فارق ان ابن سينا اثبت الوجود المطلق وهيغل اثبت الروح المطلق الحال في الاشياء ، بعض الدارسين يعيد هذا التصور الهيغلي الى ابن عربي الصوفي والذي اعتقد بوحدة الوجود ، بمعنى ان الله موجود والكون هو عين وجود الرب ، ابن تيمية يعتبر ان فلسفة ابن عربي نتيجة طبيعية لتلك الفلسفة التجريدية المثالية ، فانت ان نفيت الصفات العينية ( المادية بلغة اخرى ) ستقع بإشكال إما اثبات وجود مطلق مساو للعدم فعليا ، او اثبات وجود هو عين وجود المخلوق ! إذ انت لم تثبته وجودا معينا قائما بذاته فاما ان يكون هذا المشاهد او هو مجرد افتراض ذهني !













التعديل الأخير تم بواسطة يوسف سمرين ; 02-28-2013 الساعة 11:57 PM
عرض البوم صور يوسف سمرين   رد مع اقتباس

قديم 02-27-2013, 01:35 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
يوسف سمرين
اللقب:
فيلسوف على جنبات الراية

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 27
المشاركات: 89 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
يوسف سمرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
Lightbulb

المدرسة الاشعرية حاولت ان توفق بين مدرسة الحديث التي اعتبرها المعتزلة والفلاسفة ( مجسمة ) او مادية في التعبير العصري ، وبين مدرسة المثاليين ( الفلاسفة طبعا بعرفهم كان وصفا لاتباع ارسطو وافلاطون كابن سينا والفارابي وهذا وصف نجده متجذرا عند اتباع الغزالي صاجب تهافت الفلاسفة ) ، الا انها اذا تجاوزنا الخلافات الطويلة في تفسير بعض عبارات الاشعري نفسه ، انحازت الى المدرسة ( المثالية ) ولذا نجدهم يثبتون إلها لا هو داخل العالم ولا خارج العالم !! ويدور كلامهم في الحقيقة حول فكرة مجردة كما وصفهم ابن تيمية .
ولذا كان عند كثيرين من المدرسة المثالية الروح نقيضا للمادة ، والروح على تعريف ان المادة كل ما هو خارج الذهن او كل ما هو ثابت في الواقع ستكون الروح على هذا مجرد فكرة ! لا واقع لها الا في الذهن ، وهذا ما يمكن به فهم نص نيتشة حين قال :

" ان من قال ( ان الله روح ) قد خطا الخطوة العظمى نحو الجحود , وليس من السهل اصلاح ما تفسده مثل هذه الكلمة في العالم "
( هكذا تكلم زرادشت , فريدريك نيتشة , ترجمة فليكس فارس , دار القلم بيروت - لبنان , ص 337 )

نيتشة نفسه اتهمه الفلاسفة السوفييت بالمثالية علما انه لم يكن يؤمن بإله ، بل قد دون في كتابه هكذا تكلم زردشت ان الاله قد مات ، الا انه كما كان هيغل يعتقد بوجود الروح المطلق الذي حل في المادة عبر التاريخ ومراحله الى ان يكتمل في الختام ، فقد اعتقد بان هناك سلطة او نفوذ يسري في التاريخ ، وهذا ما فسره الماديون الماركسيون انه مثالية اي ايمان بفكرة لا واقع لها خارج الذهن .
ازلية الكون باعتبار المادة ازلية كانت شغلا شاغلا لكثير من الملحدين ، ولما صارت نظرية الانفجار الكبير شبه مسلمة وان الكون يتمدد بمعنى ان له بداية كان هذا خبرا مفرحا بالنسبة لكثير من المثاليين ، وظنوا انهم بذا قضوا على المادية الى حيث لا رجعة ، وتسلسل فكرتهم تقول بان الكون ثبت انه بدأ وهذا يثبت ان الكون له خالق قبل الزمان والمكان .
ستيفن هوكنج في كتابه موجز تاريخ الزمن ، نصر القول بان الكون له بداية بالانفجار الكبير لكنه في الوقت ذاته نصر ان الكون ازلي !!
وذلك بجوابه ان الزمن قبل الانفجار الكبير = صفر ! وبالتالي لا يمكن ان نسأل ماذا حصل قبل الانفجار الكبير !
وبالتالي يحاول هوكنج أن يقلب الطاولة على من يريد تعزيز نظرته الايمانية بقضية الانفجار الكبير . ويقول اذا كان لا يوجد زمان ولا مكان قبل الانفجار الكبير فمن الغلط ان يسأل أحد عما قبل الانفجار فهذا سؤال عن زمن وهو غير موجود !! بل = 0 !
يتبع













التعديل الأخير تم بواسطة يوسف سمرين ; 03-01-2013 الساعة 12:13 AM
عرض البوم صور يوسف سمرين   رد مع اقتباس

قديم 02-27-2013, 01:36 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ايوب الخطيب
اللقب:
عضو يفكر

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 2
المشاركات: 1,035 [+]
بمعدل : 1.84 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
ايوب الخطيب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
افتراضي

جميل بارك الله فيك
هذا نفس الصراع الي بعالجه ابن تيمية في التدمرية في مناقشته لمن يصف الله بالعدم وبالجمادات ليفروا من اثبات الصفات كحقيقة خارج الاعيان وليست مجرد تجريد في الاذهان.. فيقعون في مشكلة أكبر بتشبيههم الله بالجمادات والمعدومات.. لكن الجميل ربطك بالصراع الي كان قائم بين فلاسفة الغرب ...












عرض البوم صور ايوب الخطيب   رد مع اقتباس

قديم 02-27-2013, 08:37 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
حمدان نجار
اللقب:
عضو يفكر

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 5
المشاركات: 1,167 [+]
بمعدل : 2.08 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
حمدان نجار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
افتراضي

عنجد اللي بدو يدعس ما بزمّر !!
يا أخي هذا بحث وليس مجرد موضوع ..

المادة بتعريفهم (الملحدين) هي الحقيقة بتعريفنا .. وبالتالي افترقت عقيدتنا عن الأشاعرة والمعتزلة ..

معلومات قيمة.. وننتظر ما يتبع .. ثم سأسأل بإذن الله

وفقك الله أخي الغالي يوسف












عرض البوم صور حمدان نجار   رد مع اقتباس

قديم 02-27-2013, 10:41 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عباس حمايل
اللقب:
عضو مفكر

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 12
المشاركات: 803 [+]
بمعدل : 1.43 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
عباس حمايل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
افتراضي

جزاك الله كل خير اخي يوسف موضوع رائع
نتظر البقية












عرض البوم صور عباس حمايل   رد مع اقتباس

قديم 02-28-2013, 04:58 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
رحمة نجار
اللقب:
عضوة تفكر

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 20
المشاركات: 282 [+]
بمعدل : 0.51 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
رحمة نجار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
افتراضي

جزاكم الله خيراا












عرض البوم صور رحمة نجار   رد مع اقتباس

قديم 02-28-2013, 08:58 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
ايمن مصلح
اللقب:
أفضل كاتب للأسبوع

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 11
المشاركات: 615 [+]
بمعدل : 1.10 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
ايمن مصلح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
افتراضي

جزاك الله كلّ خير أخي .. كلام فخم من أفضل ما استفدته منك












عرض البوم صور ايمن مصلح   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2013, 11:08 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
يوسف سمرين
اللقب:
فيلسوف على جنبات الراية

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 27
المشاركات: 89 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
يوسف سمرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
Lightbulb

هوكنج يعتبر الكون وحدة متكاملة مغلقة على ذاتها ، الزمن نسبي وهو حبيس فيها ، وكلامه عن كون الزمن = 0 قبل هو بعبارة اخرى لا نقدر على معرفة الزمن قبل الانفجار العظيم بأن الزمن عمليا نشأ بعده ونحن لا نعرف ما كان قبل الانفجار الكبير ، كما أننا لما كنا لا نعرف شيئا قبل الانفجار الكبير فهذا ينفي اي محاولة للسؤال عن القبل ، لكن في الواقع هو يقول كوني لا اقدر على حساب الزمان خارج الكون يعني انه لم يوجد الا داخل الزمن ، وانه قبل الانفجار الكبير = 0 ! وهو هنا يستنبط اثباتا من نفي ! فكونه لا يعلم = انه يعلم ! ، كونه لا يقدر على حساب الزمن يعني انه لا يوجد زمن !!
اذا قلنا ان الزمن نسبي باعتبار حدث لغيره ، فسيكون هناك زمن مختلف عن زماننا لكن باعتبار من علم ذلك الحدث الذي سبق الانفجار الكوني .
هنا نجد اشكالا اصليا قائما على غموض كلمة زمن ، لو نظرنا هذه الكلمة على ماذا تدل لوجدنا انها تدل على علاقة بين حدث وغيره ، مثلا طلوع الشمس بموت فلان ، فليس الزمن الا كلمة تجريدية تصف أحداثا مادية خارج الذهن ! وكونه لا يمكن حسابه ذهنيا خارج الكون لا يعني عدم وجود اي حدث خارج الكون ، واعتبار انه وحدة واحدة ولا يوجد شيء خارجي وهذا سؤال خارج اطار (العلم) والفيزياء لا تجيب عليه فالحد الفاصل بين العلم وغيره كما يقول كارل بوبر أن العلم ما كان قابلا للتحقق والتفنيد ، وهذا الذي طرحه هوكنج انما هو اشكال ميتفيزيائي كما لا يوجد فيه ذلك التسلسل المنطقي .
كانت محاولة هوكنج محاولة للتأكيد على أزلية الكون باعتبار الزمن يبدأ منه ، وبما أنه لا يعلم شيئا قبل الانفجار الكبير فستكون حساباته للزمن = 0 ، لكن كل هذا وصف لحاله هو وليس للمادة ! أو ما هو خارج ذهنه .
ثم نجد كذلك كثيرين من المثاليين يريدون ان يثبتوا سببا قبل الانفجار الكوني خارج اطار المادة ، والتي سبق تعريفها بانها الشيء الثابت خارج الذهن ، ولما وجدوا ان هوكنج نفى الزمن قبل الكون حاولوا ان يثبتوا شيئا خارج الزمان - المكان ، لكن لو تم تسليم وجود شيء قبل الانفجار الكبير لقيل ان نسبة وجوده السابق على الانفجار الى وقوعه هي زمن نسبي يختلف باختلاف الحدث المعتبر . وهذا يدل على ان المدرسة المثالية تتحدث بفرضيات ذهنية لا واقع لها !
المادية والمثالية تمتد معركتها لتصل الى مناطق اخرى ، ومنها خواص الاشياء عبر تراثنا الاسلامي ، او ما عرف باسم ( التحسين والتقبيح العقلي ) والذي نفته المدرسة الاشعرية بناء على نسبية الحسن والقبح ! وهذا شبيه بنفي الزمن خارج الكون بناء على نسبية الزمن ! والحق ان الحسن والقبح يختلف باختلاف الظروف المادية المحيطة بالشيء ، ولا يمكن نفي خاصية العقل الاولى وهي التمييز ! وأعقب هذا النفي ( المبتدع ) على وصف ابن تيمية ، الزامات كبيرة على المدرسة الاشعرية ، فلو قبل ان الحسن هو فقط ما حسنه الشرع ، وان الله فعال لما يريد ، وان الاصلح لا يجب عليه ، وان الشيء في ذاته لا يوجد له خاصية تدرك بالعقل ، لقيل بتجويز الكذب على الله !! فما الذي يمنعه من الكذب ؟ ان كان لا يجب عليه فعل الاصلح ، ام لا يقدر عليه ! وهذا فيه تعجيز لله عن فعل ممكن ، وهل الذي حدد قبح الكذب الا خاصية ادركها العقل ! وهذه كلها إلزامات المعتزلة على المدرسة الاشعرية كما فعل القاضي عبد الجبار المعتزلي في شرح الأصول الخمسة . يتبع













التعديل الأخير تم بواسطة يوسف سمرين ; 03-01-2013 الساعة 11:22 AM
عرض البوم صور يوسف سمرين   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2013, 08:28 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
حمدان نجار
اللقب:
عضو يفكر

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 5
المشاركات: 1,167 [+]
بمعدل : 2.08 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
حمدان نجار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
افتراضي

حاسس إنه في شيء جديد ستخرج به من هذا الموضوع.. ما سمعنا به من قبل

كلام عميق ومهم .. أشكرك أخي الغالي!












عرض البوم صور حمدان نجار   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2013, 11:39 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
يوسف سمرين
اللقب:
فيلسوف على جنبات الراية

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 27
المشاركات: 89 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
 

الإتصالات
الحالة:
يوسف سمرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف سمرين المنتدى : منتدى الحوارالعام
افتراضي

التحسين والتقبيح العقلي مرتبط اساسا بالطبيعة الخارجية للأشياء ، فكون الشيء حسنا يعني بناء على هذا ان فيه خاصية او ان الظروف المادية فيها خاصية تقضي بحسنه ، ولو لم يحكم العقل بحسنه لكان حكمه خاطئا ، تبعا للحقيقة الخارجية ، وهذا يجرنا لقضية مرتبطة جدا بما قلناه وهي اذا كان العقل يحسن ويقبح وهذه خاصية في العقل ، واذا كان الحسن والقبح خارج الذهن ثابتا بحقائق ثابتة ، واذا كانت الشريعة لا تأتي إلا بحسن الحسن وقبح القبيح خلافا للأشعرية التي تعلق الامر بمحض المشيئة ! وأن الحسن انما صار حسنا للشرع لا لكونه حسنا بذاته !!
هنا يقال هل هناك تعارض بين العقل والنقل ، عند ابن تيمية لما كان النقل متوافقا مع التحسين والتقبيح العقلي ، وهذا مرتبط اساسا بالمادة اي بالشيء الخارج عن الذهن اذن السؤال هل يتعارض العقل والنقل هو ذاته السؤال هل العقل يتعارض مع الواقع !؟ وهذا مبني على التسلسل الذي ذكرناه ، فانه اذا كان النقل = العقل ، والعقل = الحقائق (المادية) ، اذن النقل = المادة !! وهي الحقيقة الخارجية .
فافتراض التعارض بين العقل والنقل هو افتراض التعارض بين العقل والواقع على القول بالتحسين والتقبيح العقلي .
فاي افتراض للتعارض بين العقل والنقل هو افتراض للتعارض بين النقل والواقع ، أو الواقع والعقل ، وهذا لا يكون بناء على هذا الذي سلف ، الحقيقة لا تناقض فيها .
لما نقول النقل = المادة .
ماذا نعني بهذا ؟
قلنا ان المادة هي الشيء الثابت خارج الذهن ، ولكن النقل لا يتحدث فقط عن الشيء الثابت خارج الذهن وهو يتحدث عن حقيقة فقد يكون ثابتا خارج الذهن فيما يتعلق بالاخبار لا بالاوامر والنواهي ، وهنا يمكن تقسيم الحقيقة الى قسمين :
1 - حقيقة الشيء الخارجية .
2 - علاقة الاشياء فيما بينها .
اما القضية الاولى فهي الحقيقة الخارجة عن الذهن وهي الثابتة في الاعيان .
اما الثانية فالحديث عن علاقة عملية بين الاشياء اما منعا واما فعلا لنتائج مادية واقعية .
والثانية هذه تتحدث عن خواص الاشياء المادية ونتائجها المادية المعتبرة في قضية الحسن والقبح العقلي .
الا ان علاقة الاشياء ببعضها كثيرا ما تكون مظنونة في العقل ولذا كلما ازددت يقينا كلما بعدت عن الواقع كما يقول بوبر .
وعلاقة الاشياء ببعضها هي الجانب المتعلق بالأوامر والنواهي الشرعية .
يتبع












عرض البوم صور يوسف سمرين   رد مع اقتباس
إضافة رد
عدد الضغطات : 0

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:08 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014,
جميع الحقوق محفوظة